إيران تعترف بتبعية الحشد الشعبي لها وتحكمه في مقاليد الأمور بالعراق

اعترف نائب قائد قوات الحرس الثوري الإيراني العميد "حسين سلامي" ، اليوم السبت، بتبعية ميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي لطهران وتحكمه في مقاليد الأمور بالعراق.

وقال سلامي في تصريح صحفي إن "الحشد الشعبي الذي انتهل من النظام الايراني بات بمسك بزمام الامور بالعراق".

وتابع سلامي ان "قوات الحشد الشعبي التي برزت خلال الأعوام الماضية أثبتت عجز الأمريكيين وفشلهم في العراق مشيرا الى ان تلك الفصائل انتهلت من النظام الايراني وباتت تمسك بزمام الأمور في ذلك البلد ".

وأوضح سلامي " أن محاولات تحجيم نفوذ طهران في العراق وسوريا ودول اخرى قد فشلت".

وأضاف سلامي " أن القدرة الصاروخية الإيرانية بالمرصاد وجاهزة للإطلاق بأي وقت متفاخرا بان طهران بنت قدرات صاروخية وبحرية عظيمة لايمكن هزيمتها".

وكان ، العميد "حسين سلامي "، قد هدد الخميس الماضي باستهداف القوات الامريكية المتواجدة في العراق وسوريا ، متهما اياها بالعجز الدائم على تحقيق اهدافها ، مؤكدا في الوقت ذاته أن القدرة الصاروخية الايرانية الكبيرة ، ستكون دائما بالمرصاد وجاهزة للإطلاق على مواقع العدو وفي اي مكان ولاسيما العراق وسوريا .

  • قراءة 294 مرات
الدخول للتعليق