ميليشيا مايعرف بالحشد تواصل جرائمها بحق المدنيين العزل في محافظة بابل

واصلت الميليشيات الطائفية وبمساندة القوات الحكومية عمليات القتل والخطف بحق المدنيين العزل في مناطق متفرقة من محافظة بابل بهدف احداث تغيير ديمغرافي .

مصادر صحفية قالت إن "ميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي واصلت  تفجير وحرق محلات تجارية عائدة لأهل السنة في مناطق ناحية الحصوة شمال المحافظة على مرآى ومسمع من القوات الحكومية".

واضافت المصادر أن "القوات الحكومية وميليشيا ما يعرف بالحشد الشعبي يواصلان اقتحام منازل المواطنين العزل وخطف واعتقال العشرات منهم في مناطق مركز ناحية الحصوة ومناطق ناحية الاسكندرية ومناطق الاسكان شمالي المحافظة , وصولا إلى مناطق مُوَيلْحَة وقرية الحق والدايرة جنوب بغداد".

وبينت المصادر أن " القوات الحكومية وميليشيا مايعرف بالحشد ان لم تجد الشخص المطلوب تقوم باختطاف أبناءه وإخوانه وتنقلهم الى جهات مجهولة".

  • قراءة 480 مرات
الدخول للتعليق