تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 855

وضع الفلوجة اسوء من مضايا السورية والحكومة تكتفي بالصمت

اعترف البرلماني عن محافظة الانبار "عادل خميس المحلاوي"، اليوم الاربعاء، بان وضع مدينة الفلوجة اسوء من وضع مدينة مضايا السورية المحاصرة، مقرا في الوقت نفسه ان الحكومة الحالية تاخذ موقف اللا مبالي والمتفرج على ابناء هذه المدينة المظلومة.

وقال المحلاوي في بيان نشرته وكالة اخبارية إن "الوضع الإنساني في الفلوجة كارثي، حيث مات عشرات الاطفال والنساء وكبار السن بسبب نفاذ الطعام والدواء وتفشي الأمراض والأوبئة، ما ينذر بموت جماعي بالأهالي هناك ان لم يكن هناك تحركا سريعا لإنقاذهم وإيجاد آلية مناسبة تضمن وصول مساعدات لهم".

ووصف المحلاوي، موقف الحكومة بـ"اللامبالي والمتفرج للكارثة الانسانية الكبيرة التي تعصف بالمدنيين، مبينا ان الوضع الانساني في الفلوجة اكثر سوءا من مدينة مضايا السورية، ولكن هناك تكتم إعلامي يمنع وصول المأساة التي يندى لها جبين الانسانية الى الرأي العام".

  • قراءة 314 مرات
الدخول للتعليق