ظاهرة الاتجار بالبشر في كردستان ...النازحون نموذجا

تتفاقم ظاهرة الاتجار في البشر في كردستان العراق ، وتزيد نسبتها بسبب استغلال النازحين القادمين من المناطق التي تشهد عمليات عسكرية ، وسط عجز من الحكومة عن معالجة هذه الظاهرة ، بينما أقر رئيس اللجنة العليا للمتابعة والرد على التقارير الدولية في مجلس وزراء حكومة كردستان “ديندار زيباري”،بان الحكومة شكلت اللجنة لمكافحة الاتجار بالبشر والقضاء عليه في كردستان”.
واضاف زيباري في تصريح صحفي ،ان “اللجنة تتألف من ممثلي وزارات العمل والشؤون الاجتماعية، الداخلية، ودائرة العلاقات الخارجية في مجلس وزراء كردستان”.
وتابع زيباري، ان “التحقيقات جارية في عدد من حالات الاتجار بالبشر، وخاصة النساء في مخيمات اللجوء والنازحين”.
وبين زيباري ، ان “اللجنة ستعمل مع المنظمات المحلية، والدولية، لتحسين اوضاع العمال الاجانب في الاقليم، وذلك لحفظ جميع حقوقهم.”
وأوضح زيباري ، ان “الشركات ستكون المسؤولة عن عودة العمال الاجانب الى بلادهم قبل انتهاء مدة التأشيرة، مشيرا الى ان اي شركة لا تلتزم بالقرار، تعرض نفسها للمساءلة والعقوبة”.

  • قراءة 183 مرات
الدخول للتعليق