مركز الرافدين الدولي للعدالة: أكثر من 1200 معتقل تحتجزهم القوات الحكومية بالموصل في ظروف قاسية

اتهم مركز الرافدين الدولي للعداله ، اليوم الثلاثاء ، وزارة الداخلية الحالية ، باعتقال أكثر من 1200 مدني في ثلاثة مراكز احتجاز بمدينة الموصل مركز محافظة نينوى دون توجيه اتهام لهم ، مشيرة إلى أنهم يعانون أوضاعا مأساوية.

وقالت المركز في تقرير له إن "الوزارة تحتجز 1269 معتقلا بينهم صبية يبلغ عمر بعضهم 13 عاما ، بدون توجيه اتهام ضدهم في ظروف قاسية جدا ، مع عناية طبية محدودة في ثلاثة مراكز احتجاز مؤقتة جنوب الموصل ، اثنان منها في القيارة والثالث في حمام العليل".

وأضاف التقرير أن "أربعة معتقلين على الأقل توفوا في ظروف تبدو أنها ناجمة عن نقص العناية الطبية وسوء ظروف الاحتجاز ، فيما أجريت عمليات بتر أطراف لعدم وجود علاج لجروح بعض المحتجزين".

وتابع المركز أن "السجون تضم ، معتقلين يفوقون قدرتها الاستيعابية ، ما يحول دون تمكن بعضهم من التمدد للنوم ، مشيرة إلة أن بعض المعتقلين في حمام العليل ناشدوا مراقبي هيومان رايتس ووتش لدى تفقدهم المكان فتح الباب ليتمكنوا من التنفس".

ووصفت المركز "ظروف سجون القيارة وحمام العليل بالخطيرة ، وغير الصالحة لاحتجاز معتقلين لفترات طويلة ، داعية الحكومة لنقل المعتقلين إلى سجون حكومية تلبي المعايير الدولية الأساسية".

  • قراءة 214 مرات
الدخول للتعليق