إقرار حكومي بالأوضاع المأساوية التي يعيشها نحو مليون شخص تحت الحصار في ساحل الموصل الأيمن

أقرت لجنة ما تعرف بالهجرة والمهجرين البرلمانية ، بالأوضاع المأساوية التي يعيشها نحو مليون شخص في الساحل الأيمن من مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، قابعون تحت الحصار بسبب العدوان الانتقامي الغاشم الذي تتعرض له المدينة منذ نحو ثلاثة أشهر وتسبب في مقتل وإصابة آلاف الأشخاص ونزوح عشرات الآلاف.

وقال رئيس اللجنة "رعد الدهلكي" في تصريح صحفي إن "اللجنة تتوقع ان يتجاوز عدد نازحي الموصل من الساحل الايمن نحو 300 الف مواطن بعد اعلان اقتحام الساحل الايمن من الموصل".

وأضاف الدهلكي أن "نحو 900 الف مواطن في الساحل الايمن وهم جميعا بانتظار اي ثغرة للهروب ، وهذا ما يزيد من احتمالية وصول اعداد النازحين الى اعداد هائلة".

  • قراءة 293 مرات
الدخول للتعليق