استمرار معاناة نازحي الرمادي بعد عودتهم إلى مناطقهم

 دمار 1tc4aojk66jb7u11779zw2t1i9q8q8nlz6u28a09fsho

سكان المناطق والمدن المقتحمة لم تقتصر معاناتهم على النزوح والسكن في مخيمات تفتقر لابسط مقومات العيش الكريم ، بل امتدت الى خيارهم الثاني وهو قرار العودة الى ديارهم المدمرة والمتروكة عقب العمليات العسكرية التي شهدتها ، حيث يعاني نازحو الرمادي بالانبار من صعوبة المعيشة بعد عودتهم الى مناطقهم ، بسبب افتقادها لكل شيء ولكل دعم .

واكدت مصادر محلية مطلعة في تصريح  ان ” أهالي مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار يعانون من صعوبة الحياة المعيشية ، خصوصا بعد تضررهم بسبب النزوح وتعرض مزارعهم وممتلكاتهم الى الدمار نتيجة العمليات العسكرية في ظل انعدام التعويض والاغاثة “.

واضافت المصادر ان ” أهالي الرمادي اكدوا أن حياتهم قبل النزوح كانت افضل بكثير والان يعيشون في ظروف قاسية بسبب انعدام التعويض والاغاثة اضافة الى الدمار والاضرار التي لحقت بهم ، حيث اتهمت العائلات ميليشيات متنفذة وشخصيات حكومية بسرقة المساعدات الاغاثية المدعومة من قبل منظمات دولية ، كما استولت على المبالغ المخصصة لاغاثتهم ، فضلا عن الغذاء والمواد الاخرى”.

  • قراءة 67 مرات
الدخول للتعليق