معصوم:انصروا العملية السياسية فذهابها يعني عودتنا إلى الشوارع

معصوم:انصروا العملية السياسية فذهابها يعني عودتنا إلى الشوارع

معصوم:انصروا العملية السياسية فذهابها يعني عودتنا إلى الشوارع
  دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم، خلال لقائه رئيس المجلس الأعلى همام حمودي، جميع الاطراف السياسية إلى الإسهام بدعم الإستقرار والنهوض بالعملية السياسية، فيما أكد الأخير ضرورة تهدئة الأوضاع من خلال الاحتكام إلى الحوار والالتزام بمبادئ الدستور.وذكر بيان رئاسي، اليوم، أن “معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد وفداً من المجلس الأعلى الإسلامي برئاسة همام حمودي”، مضيفاً أن “اللقاء تطرق إلى آخر المستجدات على الساحة السياسية، خصوصا ما يتعلق بتداعيات موضوع الاستفتاء في إقليم كردستان والعلاقة بين الحكومة الإتحادية وحكومة الإقليم”.وأكد معصوم، على “أهمية التنسيق المشترك بين الأطراف السياسية كافة لوضع حلول مناسبة للأزمة الراهنة”، مشدداً على “أهمية الحفاظ على اللحمة الوطنية والتعايش السلمي بين جميع أطياف الشعب العراقي”.وأشار، إلى “أهمية الالتزام بالدستور كمرجع أساس لحفظ وحدة البلاد وحقوق جميع المواطنين”، داعياً جميع الأطراف السياسية إلى “الإسهام بدعم الاستقرار والنهوض بالعملية السياسية والحفاظ عليها”.من جانبه أكد رئيس المجلس الأعلى همام حمودي، “ضرورة بذل أقصى الجهود من أجل تهدئة الأوضاع من خلال الاحتكام إلى الحوار والالتزام بمبادئ الدستور”، مثمناً “الجهود المبذولة في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين”.
  • قراءة 7 مرات
الدخول للتعليق