إعمار الأنبار بين الفساد الحكومي وقلة الدعم

تسببت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة والميليشيات الطائفية على مدن محافظة الانبار في احداث دمار كبير في بنيتها التحتية وسط اهمال حكومي وتقصير في اعمارها، حيث اقر رئيس مجلس تخطيط محافظة الانبار “يحيى المحمدي”،  بان الدعم الدولي المقدم للمحافظة لا يوازي حجم الدمار الهائل الذي وقع بها .
وقال المحمدي في تصريح صحفي  ان “هناك دمار شبه كامل في البنى التحتية والمباني الحكومية وممتلكات المواطنين بسبب العمليات العسكرية التي جرت على اجزاء واسعة من المحافظة”.
واضاف المحمدي أن “هناك دعم من قبل بعض الدول الصديقة والمنظمات الدولية ولكن ليس بالمستوى المطلوب”.
وبين المحمدي أن ، “الازمة المالية ونقص الموازنة الاتحادية اثر سلبا على حملة اعادة الاعمار والاستقرار في الانبار، مما يتطلب دعم المجتمع الدولي للمحافظة”.

  • قراءة 39 مرات
الدخول للتعليق