اتحاد القوى:عمليات اختطاف وقتل من قبل مليشيات متنفذة في ديالى

اتحاد القوى:عمليات اختطاف وقتل من قبل مليشيات متنفذة في ديالى

اتحاد القوى:عمليات اختطاف وقتل من قبل مليشيات متنفذة في ديالى
 
ادان النائب عن تحالف القوى العراقية، رعد الدهلكي، الاحد، “الموقف الصامت” للقيادات الامنية من قصف قرى ومدن في محافظة ديالى، وفيما طالب العبادي بالتدخل، اشار الى ان ميلشيات خارجة عن القانون تحاول اعادة مربع القتل والخطف.وقال الدهلكي في بيان له اليوم :إنه “من غير المعقول ان تقصف نواحي وقرى في محافظة ديالى كناحية ٣٠ تموز في بلدروز وقرية كصيبة ومنطقة الغالبية والمناطق المحيطة بها بشكل شبه يومي في هذا الشهر دون ان يكون هناك تحرك حكومي يوقف تلك الجرائم التي تقوم بها ميليشيات خارجة عن القانون والتي تعمل جاهدة على عودة محافظة ديالى الى مربع القتل والخطف”.واضاف، ان “جميع القيادات الامنية ومسؤولي المحافظة من واجبهم الوطني حفظ امن اهالي محافظة ديالى ومن لم يكترث لهذه المسؤولية فلابد من محاسبته”.وتساءل الدهلكي بالقول، “من يستطيع ان يملك اسلحة ثقيلة ويخزنها ويديمها وينقلها ويستخدمها بجرائم دون ان يتم القبض عليه؟ اين العمل الاستخباراتي واذا كان هنالك هذا العمل وبشكل مهني فلماذا لا يقبض على هؤلاء المجرمين؟ الا اذا كان هناك تواطئ من بعض الاجهزة الامنية ومن مسؤولي هذه المحافظة مع هذه المليشيات، او هنالك خشية من الجهات التي تقف ورائهم”، منوها “وهذا ينذر بكارثة اذا لم يتم هناك تدخل عاجل من قبل القائد العام القوات المسلحة لإنهاء هذا الانفلات الأمني”.ودعا الدهلكي، “القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، ان يكون له موقف تجاه استخدام الأسلحة الثقيلة واستهداف بعض المناطق لان استمرارها سيودي الى اراقة الدماء وستعم الفوضى وسيحل الدمار في هذه المحافظة جراء سقوط قنابر الهاون على المناطق الامنة”.
  • قراءة 73 مرات
الدخول للتعليق