بدأت #القوات_العراقية، صباح الأحد، عملية اقتحام المدينة القديمة في الشطر الغربي من مدينة #الموصل، حيث يتحصن آخر متطرفي تنظيم #داعش، وفق مصادر عسكرية.

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى"، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، في بيان، إن "قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية، تشرع باقتحام المدينة القديمة" في غرب الموصل.

كما أكد أحد قادة قوات مكافحة الإرهاب، الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، لوكالة فرانس برس أن "الهجوم على المدينة القديمة قد بدأ".

وأوضح ضابط من قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" أن "الضربات الجوية التمهيدية بدأت عند منتصف الليل تقريباً. بدأت قوات الأمن باقتحام أجزاء من البلدة القديمة فجراً".

يشار إلى أنه بسيطرة القوات الأمنية على المدينة القديمة، حيث لا يزال يتواجد نحو 100 ألف مدني بحسب الأمم المتحدة، يخسر "داعش" كامل الموصل، آخر أكبر معاقله في شمال العراق.

وكانت القوات العراقية قد بدأت في شباط/فبراير الماضي عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على غرب الموصل، في إطار هجوم بدأته قبل ثمانية أشهر تمكنت خلاله من طرد التنظيم من القسم الشرقي للمدينة.