الإخفاء القسري - جريمة ضد الإنسانية - لا تسقط بالتقادم لجنة الأمم المتحدة المعنية بالاختفاء القسري تستعرض الوضع في العراق

الإخفاء جريمة ضد الإنسانية - لا تسقط بالتقادم

هيئة الأمم المتحدة المعنية بالاختفاء القسري

تستعرض الوضع في العراق

 

الإختفاء الصادر الحكومة العراقية الحكومة العراقية ، والصفة الملازمة لها ، الحكومة العراقية ، داخليا باستمرار ، الحكومة العراقية داخليا ، و "خارجيا" ، و "خارجيا" عقدهما يومي الإثنين 14 والثلاثاء 15/9/2020 عبر الإنترنيت.

لقد غاب عن صانع السياسة العراقية والمتحكم بإدارتها

الجرائم المتعلقة بالجرائم المتعلقة بالجريمة.

وأن العراق قد انضم الى الإتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري المعتمدة من الجمعية العامة للأمم المتحدة بقرارها المرقم (61/177) في 20/12/2006، وان من حق لجنة الأمم المتحدة للإخفاء القسري أن تعرض المسألة بصفة عاجلة على الجمعية العامة للأمم المتحدة عن طريق الأمين العام للأمم المتحدة لو تأكد لديها ان الإختفاء القسري يطبق بشكل عام او منهجي على الأراضي الخاضعة لولاية إحدى الدول الأطراف.

وهذا ما يعمل عليه مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الإنسان والمراكز والمنظمات الاخرى المعنية بهذا الشأن، من خلال التوثيق والمتابعة وتسجيل كل الإنتهاكات والجرائم التي تطال حقوق الانسان في العراق.

لذلك يطالب مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الإنسان مجلس الأمن الدولي بإحالة ملف وضع العراق وجرائم الإنتهاكات والفساد إلى المحكمة الجنائية ... وعلى السيد

أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة      

الصورة المعنية بالحالة في الاختفاء - OHCHR ، والسيدة ، والحالة ، والحالة

 

مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الإنسان سويسرا- لوتسيرن

الجمعة 11 سبتمبر 2020.

142

  • قراءة 19 مرات
  • آخر تعديل على %PM, %13 %795 %2020 %18:%أيلول
الدخول للتعليق