بيان مطالبة الكشف عن مصير الشيخ رافع حاتم المطلك الشبلي المشهداني

 

بيان مطالبة الكشف عن مصير الشيخ رافع حاتم المطلك الشبلي المشهداني

ما زالت المليشيات الارهابية تحت غطاء قانون الدولة العراقية المسخر تصول وتجول وتخطف وتسرق وتقتل وتغيِّب على مرأى ومسمع الجميع والصمت قائم والتجاهل مستمر.

بعملية اقل ما يمكن وصفها قرصنة ارهابية وقطع طريق عندما تستهدف الرموز العشائرية السنية الساكنة في محيط العاصمة بغداد ويتم تغييبهم من اجل غايات استعمارية اولهما اسكات صوت الحق المطالب بحقوق اهله وثانيهما التغيير الديموغرافي الذي يخطط له من اجل افراغ العاصمة بغداد ومحيطها من مكون معين بحد ذاته وهو المكون السني.

حيث اقدمت المليشيات المقنعة والتي ترتدي السواد بإعتراض سيارة الشيخ (رافع حاتم المطلك الشبلي المشهداني) ومرافقيه، وخطفهم جميعا واقتيادهم الى جهة مجهولة واثناء سير العجلات الخاطفة تم الافراج عن الشيخ عامر المطلك الشبلي المشهداني واحد ابناء عمومتهم المصاب اصابة بالغة والذي يرقد الان في مستشفى الكاظمية على اثر اطلاق النار العشوائي الذي افتعلته المليشيات الارهابية.

وبعد الكثير من المناشدات التي وجهت من اسرة وابناء عشيرة الشيخ رافع من اجل الكشف عن مصير الشيخ المختطف والجهة الخاطفة، الا ان الحكومة تتعمد الصمت والتجاهل والتعتيم على الجهة التي اقدمت على هذا العمل الارهابي الجبان.

ان مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان يحمِّل الحكومة العراقية سلامة ومصير الشيخ رافع المشهداني وسلامة ومصير كل معتقل ومغيب عراقي.

مركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان

جنيف – الأربعاء, 1 يناير 2020

7876

  • قراءة 446 مرات
الدخول للتعليق