نداء من الشيخ وضاح الصديد

نداء

 

تفاجأنا قبل أيام بظهور خميس خنجر ورافع العيساوي مع أسامة النجيفي جالسين مع البرزاني بمفاوضات على الموصل، نعم كلنا عراقيون ونحب بلدنا وندافع عنة ولكن الغريب ان الاثنين من محافظة الانبار وحصرآ من الفلوجة وما يحدث للموصل أسوة بما حدث ببقية المحافظات السنية بل أن ما حدث في الانبار والفلوجة من دمار يستحق أن يجلس علية الأثنان يتباحثان ويقاتلان لأجل محافظتهم ولا أحد يستطيع أن يلومهم. لو فعلوا ذلك ولم يفعلوا.....؟

ولكن أن تجلسا مع البرزاني لأجل اعطائه بعض من محافظة الموصل التي لا تمتلكان فيها شبرآ لأجل أن يبارك لكما قيادة فضائية أو يجعلكما تقودا مرحلة ما بعد داعش فهذا من نسخ الخيال لأسباب كثيرة (أولها) أنكما جربتم بالسابق ولم تنجحا و(ثانيهما) أنكم تستأثرون على عشائر وشخصيات الموصل بحجة الدفاع أو أقامة أقليم مستغلين ضعف العرب السنة وقلة تسليحهم وكذلك وصولكم لأصحاب قرار عربي وأيهامهم بأنكم الأصلح والأقوى فهذا غير صحيح ولن يحدث أبدآ .
العراق للعراقيين الوطنيين الذين يعملون من سنين وقاوموا المحتل الأمريكي ولكل محافظةً لها عشائرها ورموزها وقياداتها ونحن نلوم أسامة النجيفي وأخية أثيل ونحذرهم من اللعب بمشاعر أهلنا بالموصل لارضاء دول اقليمية وللحصول على مصالح خاصة لهم على حساب مصالح عامة
وكذلك نطلب من رئيس أقليم كوردستان وهو أعلم من غيره أن للموصل أهلها وعشائرها ونشكره على حسن ضيافته لنازحيها واهتمامه بهم شخصيآ أن لا يوقعونه بالفخ من قبل تجار الدم وتجار القضايا الذين يبحثون عن مجد أضاعوه في محافظاتهم أن يحاولوا صناعته بمحافظاتنا ...مستغلين دعم بعض الدول لهم...

كذلك أوجة النداء الى الدول العربية خصوصا إذا ما اردتم فعلآ أن تساعدوا اهل العراق بصورة عامة وأهل المحافظات السنية بصورة خاصة عن مرحلة ما بعد داعش أن لا تعتمدوا على أناس أضاعوا محافظاتهم ويحاولوا إيهامكم بأنهم الاقدر وأنهم يستطيعوا العمل بمفردهم أو تحت مظلتهم والأمثلة كثيرة .

بالأمس القريب عجز التاجر خميس خنجر من إقامة مؤتمر يضم بعض مكونات السنة وكذلك عجز أن ياخذ مقعد واحد من الانبار التي هي محافظته فكيف يستطيع أن يأخذ من المحافظات الاخرى وكذلك غيره من السياسيين المحسوبين على السنة لم يقفوا وقفة واحدة عما حدث بمحافظات الانبار وديالى وصلاح الدين ...
نحن لا نريد التسقيط بقدر ما نريد الأصلاح وبيان الحقيقة

فمن غير المعقول ان هناك قبائل وعشائر لها وزنها مثل ( الصايح وشمر والحديديين وطي والزبيدات والخواتنة والبو متيوت والجبور والبكارة والسبعاويين والعبيد واليزيديين والشبك والبو حمدان وغيرهم تختزل بشخصيتين ليستا من اهل الموصل .... حتى ولو كانوا يمثلون كتلة اسمها (متحدون) وبالحقيقة مختلفون ومتضاربون وناهبون ومضيعون حقوق السنة.

ممكن أن يكون كلامي جارح بعض الشيء وخصوصآ انه تربطنا ببعضهم علاقات طيبة ولكن المصلحة العليا تتطلب التجرد ونكران الذات .....!
خصوصآ بعض السياسيين الجدد الذين يستغلون معاناة الناس لاجل السيطرة على الاستثمارات والحملات الانتخابية ..
وكذلك مستغلين الاعلام المأجور الذي اصبح يباع ويشرى لمن يدفع أكثر ....!
متناسين قول الله تعالى(وقل أعملوا فسيرى الله عملكم) وقوله تعالى (وتعانوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الأثم والعدوان) ....

ونحن بدورنا سنقوم بإرسال رسائل الى جميع الدول العربية وافهامهم وادعوا شيوخ عشائر المحافظات أن لا يقفوا مكتوفي الأيدي بما يحدث لمحافظاتنا وأن نعمل جميعآ على دفع الأذى عنها بالتعاون المشترك وابعاد الطالح وتقديم الصالح وعلى الدول العربية الاستفادة من الاخطاء السابقة التي اعتمدت على نفس الوجوة السابقة التي لم ولن تستطع ان تقدم أي شي مما أوكل بها...
فالمرحلة القادمة ستكون أسوأ من السابقات والأيام ستثبت ذلك.....

  • قراءة 617 مرات
  • آخر تعديل على %PM, %20 %879 %2016 %20:%تشرين2
الدخول للتعليق